بو صعب ترأس اجتماعا تربويا تقنيا موسعا

ترأس وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب اجتماعا تربويا تكنولوجيا موسعا ضم المدير العام للتربية فادي يرق، ورئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ليلى فياض ومدير التعليم الثانوي محي الدين كشلي، ومدير التعليم الابتدائي جورج داوود ورئيس وحدة المعلوماتية في الوزارة توفيق كرم، ومديرة مشروع الإنماء التربوي الدكتورة ندى منيمنة ورئيس وحدة المعلوماتية في المركز التربوي أنطوان سكاف، ورئيس منطقة البقاع التربوية يوسف بريدي ومسؤولة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في وزارة التربية والتعليم العالي بوليت عساف ورئيس مصلحة التعليم الخاص عماد الأشقر ووفد تقني يمثل كونسورسيوم الشركات التي تدير نظام إدارة المعلوماتية التربويةSMIS  ضم خالد الشريف وخالد روضة.
وشرح روضة من شركة Eduware مشروع نظام إدارة المعلومات التربوية ومدى استفادة المدارس والثانويات الرسمية منه على الصعد كافة. وشدد التقنيون على اعتماد الرمز التعريفي الموحد للمتعلمين، وهو الترقيم الذي يعتمده المركز التربوي راهنا ريثما يتقرر اعتماد ترقيم موحد لجميع المواطنين. وشرح المجتمعون الاستفادة من هذه المعلومات في الإحصاءات وفي العمل التربوي والإداري وفي كيفية اتخاذ القرار الإداري والتربوي بناء على معطيات دقيقة تتيح المتابعة وتطوير المناهج ودرس نقاط القوة والضعف في النظام التربوي.
 
وزير التربية
 
أما بوصعب فشدد على أن "التحدي يكمن في انخراط الهيئة التعليمية والإدارية في كل مدرسة بهذا المشروع المعلوماتي الذي يستوعب كل المعلومات، لكي تستفيد منها إدارات المدارس والمناطق التربوية وخصوصا إدارة التربية وأصحاب القرار التربوي". وأكد أن "النجاح في العينة التجريبية هو المؤشر حول انخراط الإدارات المدرسية والهيئة التعليمية بهذا التطور المعلوماتي الذي تنتج عنه مؤشرات تربوية".
واعتبر أن "الإدارة في الوزارة سوف تعمل حكما على تدريب جميع المعنيين ليتكيفوا مع هذا النظام، كما أن الإدارة سوف تكون مضطرة لتغيير المدير الذي لا يسعى إلى هذا التطور ويطبقه".
واطلع وزير التربية على تفاصيل المشروع والشركاء المعنيين به، ودقق في فاعليته. كما اطلع على الصعوبات التي تواجه العاملين فيه.
وأكد على "التشدد في اعتماد اللوائح الالكترونية للتلامذة بدلا من الورقية فقط". وكلف الإدارة "رفع تقارير عن مدى قدرة المناطق والمدارس على التحول نحو المكننة والمعلوماتية في العمل الإداري والتربوي".
 
استقبال
 
ثم استقبل بوصعب وفدا من شبكة المدارس الأرثوذوكسية برئاسة الأب جورج ديماس، في حضور المدير العام للتربية فادي يرق. وقدم الوفد التهنئة للوزير الجديد لمناسبة توليه مهامه في وزارة التربية. وعبر عن "الآمال المعلقة عليه لتحقيق الإنجازات في هذا الحقل المهم جدا في لبنان"، واضعا إمكانات الشبكة بتصرفه.
وشكر بوصعب الوفد ورئيسه الأب ديماس على "هذه البادرة اللطيفة"، مؤكدا أنه "سوف يضع خبراته وجهده في خدمة التربية والمتعلمين في لبنان من أجل تحقيق أجود مستويات التعليم".
 

Download the Independent Activist App

Events

Take Action

Become more environmental and socially conscious in your life. Add more creativity and diversity to your cultural knowledge.
Take Action