تحركات في الأشرفية رفضاً لوصلة الحكمة - الترك: طريق تستفيد منها اقلية من أصحاب المصالح

مشروع ذو طابع اجرامي في الاشرفية. ناصر طرابلسي
 

 

لا يزال مشروع وصلة الحكمة - الترك الذي يشمل شارع فؤاد بطرس والنفق الجزئي (الممر السفلي) على جادة شارل مالك عند مدرسة الحكمة، موضوع اعتراض كبير لدى ناشطين وأهالٍ من المنطقة يتحركون تحت عنوان "الائتلاف المدني الرافض" للمشروع. وأمس نفذ الائتلاف اعتصاما امام مطرانية بيروت للموارنة في الاشرفية - كنيسة مار يوسف، هو الثاني له بعد اعتصام له امس في مار مخايل قرب مؤسسة كهرباء لبنان.

واوضح المنسق العام للائتلاف رجا نجيم ان "شعار الحملة الرافضة للطريق هو "لا للطريق السريع، نعم لبارك فؤاد بطرس"، معتبرا أن "من المعيب ربط اسم فؤاد بطرس أو اي اسم اخر بمشروع كارثي مثل طريق الحكمة - الترك، طريق الموت والبؤس والتهجير الذي يصر عليه البعض من اصحاب المصالح الذين هم أقلية موصوفة". وجدد القول ان "التحرك هو بمثابة اخبار نضعه برسم وزير العدل ليحرك النيابة العامة المالية والاستئنافية والتفتيش المركزي"، مؤكدا "استعداد الائتلاف لتقديم المستندات التي تثبت قضيته لجهة عدم احترام مجلس الانماء والاعمار وبلدية بيروت لقانون البيئة ومراسيمه التنظيمية المتعلق بتقويم الاثر البيئي وشروط تطبيقه"، مذكرا بأن "العقوبة في هذا المجال جزائية".
ولفت الى ان "القيمة المعلنة للمشروع هي 3 مرات أقل من قيمته الحقيقية تطبيقا لمبدأ الزامية التعويض العادل، في مقابل الاستملاك في حال وجود منفعة عامة حقيقية". وأضاف نجيم: "لم يسلم مجلس الانماء والاعمار هيئة لجنة التخمين كل المستندات الضرورية لتتمكن من اتخاذ القرارات المناسبة والصحيحة".
واعتبر ان "المرسوم 8228 الصادر في 30/5/2012 والخاص بإنشاء الطريق، باطل، لأنه قائم على مراسيم باطلة"، مذكرا مجلس الانماء والاعمار بأنه "فقد منذ 2012 سلطته الاستنسابية في ما يتعلق بالمشاريع التي ينفذها، وعليه احترام القوانين والقيام بما يلزم لمنع حصول اي تضارب بين المنفعة العامة ومصلحة المواطنين". ودعا نجيم مطران بيروت للموارنة بولس مطر الى "أن يكون على رأس الحملة المطالبة بوقف المشروع".

 

Download the Independent Activist App

Events

Take Action

Become more environmental and socially conscious in your life. Add more creativity and diversity to your cultural knowledge.
Take Action