من المسؤول عن تضرر سيارات المواطنين في البقاع؟

وديان عثمان ساطي

Mo5tar 

لم يكن ينقص البقاع، إلى جانب مشاكله الأمنية والإقتصادية والحياتية، إلا تضرر طريق المصنع راشيا، الذي بات مليئاً بالحفر الكبيرة والمطبات، والممتد على مسافة تزيد عن 22 كلم. يربط الطريق بين أكثر من خمسة عشر قرية، وتعبره آلاف المركبات يومياً.

يعتمد المواطنون على هذا الطريق، التي تربط منطقة راشيا بالبقاع الأوسط والبقاع الشمالي وبيروت، كما تربط المنطقة بالجنوب، ونقطة المصنع التي توصل إلى سوريا، إلا أنها تعاني من مشاكل جمة، جعلت المرور عليها، بمثابة معاناة يومية لساليكها.

حفر ومطبات، جعلت من الطريق التي تربط بين نقطة المصنع- مجدل عنجر- الصويري- المنارة- السلطان يعقوب- عزة البيرة- مدوخا- خربة روحا- عين عرب - الرفيد – المحيدثة - كفردينس- ضهر الاحمر-راشيا، غير مؤهل للإستعمال. وما زاد الطين بلّة، وعود وصلت قبل أشهر بتعبيد الطريق. "بُرشت" الأرض قبل الشتاء لكي تُعبّد، لكن أعمال صيانتها توقفت ولم تستأنف مجدداً وسط تقاذف مسؤوليات بين عدة أشخاص.

رئيس بلدية خربة روحا عبد الرحمن هاجر أعاد تاريخ الأزمة إلى الصيف الماضي، عندما حصل خلاف بين العمّل والمتعهّد المسؤول عن أعمال صيانة الطريق، الأمر الذي أدى إلى توقف العمل. وقال هاجر في حديث إلى "مختار" إن إتحاد بلديات قلعة الاستقلال حاول التواصل مع وزارة الاشغال العامة والنقل مرات عدة ولكن من دون فائدة.

وأضاف أن وفداً ضم عدداً من رؤوساء البلديات والأعضاء، وعلى رأسهم رئيس الاتحاد عصام الهادي، زار وزير الأشغال العامة المستقيل غازي العريضي، شارحين له المشكلة، فوعدهم الأخير بمشارع تنموية تأهيلية للمنطقة، ومنها تأهيل الطريق، مؤكداً أن عمليات التعبيد ستسأنف بدءاً من الشهر المقبل.

من جهته، قال سامر سيف الدين، أحد سكان المنطقة متوجهاً إلى النواب "هل يعبرون الطريق بالطائرة مثلاً"، مضيفاً أن "الطريق والكهرباء والمياه كلها مطابقة لآمال الشعب". وعقب زميله حسان هاجر على كلامه بالقول إن "جميع المسؤولين نائمون. الحل لأزمتنا اليومية، يكون بإختراع سيارات جديدة مطابقة لمواصفات طريق المصنع- راشيا".

بدوره، قال جمال شاهين "لماذا يطالبوننا بدفع الميكانيك وصيانة السيارة، إذا كانت الطرقات العامّة غير مؤهلة؟ سيارتي جديدة لكن بسبب هذه الطريق، إلا أنني أدفع عليها نحو 600 ألف ليرة قيمة الميكانيك سنوياً".

وأشار رشاد القادري، مواطن من راشيا، إلى أنه تعرض لحادث خطير قبل أشهر بسبب هذه الطريق، فقد تسببت الحفر في ثقب عجلة سيارته، الأمر الذي أدى إلى اختلّال توازن السيارة، مسببة حادثاً بسيطاً بينه وبين سيارة اخرى. وللمفارقة، وبعد تصليح العجلة، وفي أقل من دقيقتين بعد استكماله طريقه للعمل، ثقبت إحدى الحفر العجلة الثانية!

Download the Independent Activist App

Events

Take Action

Become more environmental and socially conscious in your life. Add more creativity and diversity to your cultural knowledge.
Take Action